العدد 11117  السنة   42 الخميس  في 24 حزيران  2004  الموافق  6 جمادى الأولى 1425

 

اكتب للمحرر

الرجاء كتابة الايميل كي يمكننا الرد
أو
mailto:webmaster@aliwaa.com.lb?subject=from this page

 

رعى اطلاق منشأة العلامة الهبري في الاوزاعي

الحريري: وقوف ابناء بيروت على مصالح وطنهم إلتزام ديني لا يتزعزع

المفتي قباني: مشروع للخير كبير ووفاء من دار الايتام أصيل

الرئيس الحريري والمفتي قباني ورئيس عمدة دار الأيتام فاروق جبر خلال أزاحة الستارة عن اللوحة التذكارية

رعى رئيس مجلس الوزراء رفيق الحريري امس حفل اطلاق منشأة العلاقة الشيخ محمد توفيق الهبري التابعة لدار الايتام الاسلامية في منطقة الاوزاعي في حضور مفتي الجمهورية الشيخ الدكتور محمد رشيد قباني، ووزير العدل بهيج طبارة، والنواب: نسيب لحود، وليد عيدو، عاطف مجدلاني، محمد قباني وغنوة جلول ورئيس بلدية الغبيري محمد سعيد الخنسا وحاكم مصرف لبنان السابق ادمون نعيم وحشد من الشخصيات وآل الهبري·

بدأ الحفل بتلاوة من الذكر الحكيم للشيخ بلال الملا، ثم النشيد الوطني اللبناني، ثم القى المدير العام لـ "مؤسسات الرعاية الاجتماعية" محمد بركات كلمة قال فيها: الحمد لله اننا نجتمع في هذا المكان الذي رابط فيه الامام عبد الرحمن الاوزاعي اكبر علماء الاسلام في عصره قاطبة، والامام الاوزاعي هو بحق مؤسسة العيش المشترك ومنشئ لبنان مساحة انسانية في التسامح والحرية بعيدا عن التعصب والتميّز، ولذلك نظلمه ان لم يجمع على تقديره جميع المسلمين لذلك كان من الطبيعي ان تحرص المؤسسات على ان تطلق على بوابتها الخيرية اسم الامام الاوزاعي، ان تسمى هذه المنشأة باسم العلامة الشيخ محمد توفيق الهبري، علامة العلم والعمل·

ثم القى رئيس عمدة المؤسسات فاروق جبر كلمة اكد فيها ان المرحوم الشيخ محمد توفيق الهبري هو مثال يحتذى لاجيال الحاضر والمستقبل، فهو رجل جمع بين العلم والدين والدنيا، وهو بذلك يمثل ارقى ما وصلت اليه المجتمعات الاسلامية في تاريخها المشرق·

ثم كانت كلمة مفتي الجمهورية الشيخ الدكتور محمد رشيد قباني ومما قال فيها: "مشروع للخير كبير·· ويدٌ للخير اكبر· مشروع للخير اسمته دار الايتام الاسلامية "بوابة الاوزاعي الخيرية" للايتام والاطفال·· ويد للخير معــطاءة هي يد الحفيد ابراهيم الهبري، حفيد الجد العلامة الشيخ محمد توفيق الهبري عالم بيروت"·

اضاف مفتي الجمهورية: لقد تعرفت على الجد الشيخ محمد توفيق الهــبري في اوائل الخمسينيات بصحبة والدي الشيخ راغب القباني الذي كان يزوره في منزله او في مقر عمله وتجارته، وتعرفت على الحفيد المتبرع ابراهيم الهبري في منتصف الستينيات بمعرفتي لوالده الفاضل يحيى الهبري، انها اسرة علم ودين وخير وخُلق كريم، وكان ابوهما صالحا"·

وقال: "انه تبرع مبارك وانه لوفاء اصيل لاهل الخير من مؤسسات دار الايتام الاسلامية ان تطلق على هذا المبنى اسم "منشأة العلامة الشيخ محمد توفيق الهبري"·

ورأى ان في الحياة الدنيا لعبرة، والله تعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب، ولا يعطي الآخرة الا لمن يحب، فكونوا احباب الله تعالى بطاعتكم له·

ثم القى الرئيس الحريري كلمته ومما قال فيها: "مؤسسات الهبري اليوم، مثل دار الايتام، ومثــل المقاصد، ومثل دار الفتوى، والجامعة العربية·· ومنشآت اخرى كثيرة، هي تعبير عن التزام اهل بيروت بمدينتهم، ورعايتهم للشأن العام، وعملهم من اجل مجتمعهم على قدم المساواة·

واكد ان "ابناء بيروت يقفون على مصالح مدينتهم، ومصالح وطنهم كما وقف آباؤهم واجدادهم وهو التزام ديني واخلاقي ووطني لا يتزعزع ولا يهون ولا تنال منه الظروف ولا الازمان ولا المسافات·

لقد هاجر ابراهيم الهبري وانتشرت ذريته بالخارج، لكنه ما نسي ذكرى الشـيخ توفيق الهبري، ولا نسي بيروت والتزامها ووفاءها وخلودها· وانني إذ ادعو المغتربين مستلهما نموذج ابراهيم الهبري للبقاء معا في هذه المساحة الشاسعة من التضـامن والاخوة والمودة والحب، ادعو اهل بيروت ولبنان الى ان يبقوا على وعي وتقدير لهذه الغربة الاليفة التي تحول الآلام الى بلسم ودواء لكل الناس، حيثما حل اللبنانيون او ساروا"·

وختاما ألقت الدكتور عزيزة يحيى الهبري كلمة آل الهبري فشكرت "دار الايتام" على لفتتها آملة ان نحيي جذوة الامل فينا ونعيد روح التكافل الاجتماعي وان نترافع لخدمة بعضنا البعض·


 

 

Contact Webmaster. Copyright © 2004 Aliwaa Newspaper. All Rights Reserved